معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  13 ربيع الثاني 1441
| 2019 December 10
متابعة سؤال سؤال و جواب ارسال السؤال  
:الرمز
إضافي
:المجيب
:الموضوع :عدد الاسئلة فی الصفحة
:ترتيب العرض :ترتیب


عدد النتيجة:2
 
المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
رمز المتابعه:50946/535تاریخ الإجابة: 21 ذوالحجه 1430 الموضوع: أصول الفقه
السؤال السؤال: آمل أن توضحوا لنا رأي الأصوليين حول المفاهيم، وكذلك رأي مخالفي هذه النظرية؟
الإجابة:


قد طرحت مسألة المفاهيم في موارد من قبيل الشرط والوصف أو الظرف والقيد وأمثالها، وبالطبع فهناك من يقول بثبوت المفهوم في الشرط مع التزامه بانتفائه في بقية الموارد، وبعضهم منكر لجميع أنواع المفاهيم دون استثناء. والتحقيق في المسألة أنّه لا يمكن أن يعمّم الحكم بثبوت المفهوم إلى سائر الحالات، كما ولا يمكن نفيه مطلقاً، بل الأمر دائر مدار وجود القرائن المفيدة له والدالة عليه وعدمها. لذلك فلا يمكن الالتزام بالتعميم بشكل مطلق بل المسألة لا تخلو من احتمالات متعددة.


    المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
    رمز المتابعه:81775/262تاریخ الإجابة: 2 جمادی الاول 1430 الموضوع: أصول الفقه
    السؤال السؤال: ما هو رأي الأصوليين في المفاهيم وكذلك رأي مخالفيهم؟
    الإجابة:


    يطلق المفهوم في الاصطلاح الأصولي على المعنى اللازم للكلام, مقابل المنطوق الذي يطلق على المعنى المطابقي للكلام، وإنما يلتفت إلى المعنى اللازم فيما لو تحققت الشرائط الخاصة لذلك, فلا بدّ للمخاطب أن يثبت إرادة المتكلم لهذا المعنى اللازم بالقرآئن والشواهد , و أن يراعى الفهم العرفي في إحراز هذا الأمر. وبناء على ذلك يتضح أنّ القائلين بحجية المفهوم في الكلام, هم الذين ذهبوا إلى وجود ملازمة بين المفهوم والمنطوق في مرحلة سابقة, في حين أنّ الذين قاموا بنفيه ينكرون هذا التلازم. وأما الحكم بنحو كلي ومطلق بثبوت المفهوم أو نفيه فهو كلام غير معتبر.


      1

        Skip Navigation Links.

      جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

      © 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


      Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
      عربی فارسی انگلیسی