معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  13 شوال 1441
| 2020 June 05
متابعة سؤال سؤال و جواب ارسال السؤال  
:الرمز
إضافي
:المجيب
:الموضوع :عدد الاسئلة فی الصفحة
:ترتيب العرض :ترتیب


عدد النتيجة:3
 
المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
رمز المتابعه:11782/2094تاریخ الإجابة: 20 ربیع الثانی 1437 الموضوع: عام (أسئلة تربوية)
السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم سماحة آية الله السيّد الحاج محمد محسن الحسيني الطهراني (حفظكم الله تعالى ورعاكم) نرجو من سماحتكم التفضل علينا بالإجابة عن هذا السؤال: فأنا لدي ولدان (ابن وبنت) وقد بلغا التاسعة من العمر؛ وأريد منهما التعرف على العلاقات الجنسية الفطرية القائمة بين الذكر والأنثى، لكنني لا أعلم من أين أبدأ وكيف أطرح عليهما الموضوع بشكل لا يؤدّي إلى ردود أفعال سلبيّة من ناحيتهما، ومن يكون الأفضل لطرح هذا الموضوع هل الوالد أو الوالدة، وغير ذلك من المسائل المرتبطة بالثقافة الجنسية للأبناء. سماحة السيد، أرجو منكم إرشادنا في هذا الموضوع لاسيّما بالنظر إلى حساسيّته وتأثّر الأولاد بالمحيط والمدرسة الذي قد يكون سلبيًّا في بعض الأحيان. جزاكم الله خير جزاء المحسنين والحمد لله ربّ العاليمن
الإجابة:

هو العليم

دخول الأطفال في هذه المواضيع ليس صحيحاً، بل ينبغي الاستفادة من وسائل أخرى لتوضيح مسألة عدم ارتباط الإناث بالذكور لهم.

 

    المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
    رمز المتابعه:76152/1149تاریخ الإجابة: 22 جمادی الثانی 1434 الموضوع: عام (أسئلة تربوية)
    السؤال السؤال: عندما يبلغ الولد الذكر سن السابعة ما هي الطريقة الصحيحة لتربيته وتاديبه وما هو دور كل من الاب والام؟
    الإجابة:

    هو العليم

    القيام بما هو في قدرته واستطاعته.

     

      المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
      رمز المتابعه:43996/393تاریخ الإجابة: 23 شعبان 1430 الموضوع: عام (أسئلة تربوية)
      السؤال السؤال: السلام عليكم.. اسم إحدى أخواتي "إلهام"، وقد نصحها بعض ذوي الخبرة في آثار الأسماء ومعانيها على حياة الإنسان أن تغيّر اسمها إلى "فاطمة"، وقد أدى هذا التغيير إلى نتائج إيجابية عجيبة في حياتها وحياة عائلتها. ولكنها قلقة لكون تغيير الاسم قد حصل بوصية من ذلك الخبير؟ تفضلوا علينا بتوجيهاتكم. ملاحظة: نظراً إلى بركة السيدة فاطمة (ع) فقد لاقى هذا التغيير ترحيباً لديها ولدى عائلتها.
      الإجابة:

      هو العالم


      إنّ تبديلها اسمها بالاسم المبارك للسيدة فاطمة سلام الله عليها ليس فقط لا إشكال فيه، بل هو عمل جيّد، و في غاية الاستحسان، وكم يجدر بذوي الأسماء غير المناسبة وغير اللائقة بشخصية ومكانة الشيعي المتابع لأمير المؤمنين عليه السلام أن يبدّلوا أسماءهم بأسماء حسنة معبّرة وذات معاني جميلة.


        1

          Skip Navigation Links.

        جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

        © 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


        Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
        عربی فارسی انگلیسی