معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  17 ربيع الثاني 1441
| 2019 December 14
متابعة سؤال سؤال و جواب ارسال السؤال  
:الرمز
إضافي
:المجيب
:الموضوع :عدد الاسئلة فی الصفحة
:ترتيب العرض :ترتیب


عدد النتيجة:26
 
المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
رمز المتابعه:77143/1975تاریخ الإجابة: 8 جمادی الاول 1436 الموضوع: الإمام الحجة عج
السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هل لا زال هناك نهي عن ذكر إسم إمام الزمان (م ح م د)؟
الإجابة:

هو العليم

لا.

 

    المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
    رمز المتابعه:56312/1934تاریخ الإجابة: 20 ربیع الاول 1436 الموضوع: عصمة الإمام
    السؤال السؤال: السلام عليكم، هل صحيح أنّ حضرة الزهراء (سلام الله عليها) دعت من أجل ارتحالها قائلة: (اللهمّ عجل وفاتي)، والحال أنّها كانت معصومة ومسلّمة لأمر الله، أرجو أن تبيّنوا مصدر هذا الحديث في حال صحّته.
    الإجابة:

    هو العليم

    هذا الدعاء لا يتنافى مع تسليم الشخص ورضاه بالمشيئة الالهيّة؛ لأنّ المقصود هو أنّه إذا تعلّقت إرادتك ورضاك بارتحالي، فأنا لا أرى مانعاً في نفسي من ذلك.

     

      المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
      رمز المتابعه:63245/1935تاریخ الإجابة: 20 ربیع الاول 1436 الموضوع: الإمامة والولاية
      السؤال السؤال: السلام عليكم. كيف نثبت الأئمّة عليهم السلام؟
      الإجابة:

      هو العليم

      إثبات وجود شخص الأئمة عليهم السلام يكون من خلال شهادة التاريخ المسلّم والقطعي بذلك، وكذلك فإنّ إمامتهم وشهرتهم بهذا العنوان قطعيّة الثبوت بنفس الطريقة المتقدمة أيضاً.
      بالإضافة إلى ذلك، فإنّ آثارهم الباقية هي نفسها أيضاّ أفضل دليل على هذه المسألة.
      وكذلك، قد وردت أسامي جميع الأئمّة عليهم السلام في الأخبار التي وصلت إلينا من قبل رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، و مثل هذه الاخبار واردة حتّى في كتب أهل السنّة.

       

        المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
        رمز المتابعه:91595/1938تاریخ الإجابة: 20 ربیع الاول 1436 الموضوع: عصمة الإمام
        السؤال السؤال: السلام عليكم هل أنّ أفعال نبيّ الاسلام العظيم الشأن صلّى الله عليه وآله وسلّم أيضا وحي يوحى أم أنّ الوحي هو فقط اقواله صلى الله عليه و آله؟ أرجو أن تبيّنوا هذا الأمر. مع الشكر لحضرة آية الله الحسيني الطهراني دام ظلّه ولموقع المتقين المحترم.
        الإجابة:

        هو العليم

        جاء الشرح الوافي لهذه المسألة في كتاب أفق الوحي، ومجمل الكلام فيها أنّ شخصاً مثل رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم الذي هو فانٍ في ذات الحقّ: ما الفرق الذي يمكن أن يكون بين كلامه وفعله؟!
        طبعاّ في هذا الباب، مسألة القرآن مختلفة.

        [ملاحظة: إدارة موقع المتقين: كتاب "أفق الوحي" ما يزال بالفارسية ولم يترجم إلى العربية بعد]

         

          المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
          رمز المتابعه:10541/1889تاریخ الإجابة: 9 رمضان 1436 الموضوع: الإمام الحجة عج
          السؤال السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  بسم الله الرحمن الرحيم  ورد عن ابي عبدالله الصادق ع(مازالت الارض الا ولله تعالى ذكره فيها حجه،......ولاتنقطع الحجه من الارض الا اربعين يوما قبل القيامه فاذا رفعت الحجه اغلقت ابواب التوبه..الخ)بحار الانوار ج6ص18  وعن رسول الله ص ...الا ولا خير في الحياة بعده(اي الامام المهدي ارواحنا فداه)ولا يكون انتهاء دولته الا قبل القيامه باربعين يوما.  ويقال انه سيكون في هذه الايام هرج وتعم الفوضى والخراب في الارض.  السؤال من عدة وجوه:  نقرأ في دعاء عصر الجمعة . .وصل على وليك و ولاة عهدك والائمة من ولده ومد في اعمارهم وزد في آجالهم وبلغهم اقصى امالهم دنيا وآخره ...وهذه الصلاة منسوبة الى الامام المهدي عج فكيف يكون بين وفاته ع ويوم القيامة الا اربعين يوما ونحن ندعو لولده بزيادة اجالهم ومد اعمارهم  2:هل يصح تسمية اولاد الامام المهدي بالائمة(والائمة من ولده).  3:في الحديث لا تخلو الارض من حجة ولولا وجود الحجة لساخت الارض باهلها والحجه لابد ان يكون معصوما فكيف ستخلو  الارض بعد موت الامام الثاني عشر من حجه لان اولاده ليسوا من المعصومين.  4:يقال بعد موت الامام المهدي ع سيكون هرج وتعم الفوضى قال تعالى:  وان من قرية الا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوها عذابا شديدا كان ذلك في الكتاب مسطورا. هل تفسير الايه هو يوم القيامه او حالة الهرج التي تعم الارض وما هو دور ابناء الامام ع في حفظ الارض من تلك الاضطرابات والارهاصات ثم انه بعد نشر راية العدل الالهي كيف ستتحول الارض الى الفوضى بين ليلة وضحاها.  ـ
          الإجابة:

          هو العليم

          المقصود من (الأئمة) ههنا نفس عنوان الإمام بنحوٍ عامٍ لا العنوان الخاص للمعصوم عليه السلام، نظير ما جاء في نهج البلاغة: (لا بد من إمامٍ برٍّ أو فاجرٍ) ، لكنّ الأئمة من ولد الإمام المهدي عليه السلام كلهم من الصلحاء و الأولياء.
          و المهم أنّ مسألة الرجعة من ضروريات المذهب و النتيجة في الجمع بين هذه الروايات و روايات الرجعة أن الرجعة تكون مقدمة ليوم القيامة و هي بعد زمن حكومة وُلد المهدي عليه السلام.

           

          • أولاد الإمام المهدي عليه السلام
          المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
          رمز المتابعه:63018/1673تاریخ الإجابة: 28 رمضان 1435 الموضوع: التبري واللعن
          السؤال السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ادناه هو كلام السيد محمد محسن الطهراني حول موضوع التولي والتبري كما ورد في جواب احد الاسئلة ((فلا بد من حصول التولي لله ومحبته وتفضيله على كل شيء. كذلك ورد التأكيد كثيرا على ضرورة إظهار البراءة من المخالفين, سواء المشركين أم غيرهم, وكذلك لعنهم وإبعادهم, كما ورد التأكيد على هذين الأصلين كثيرا في مدرسة أهل البيت عليهم السلام. لذلك نجد التأكيد على ضرورة وجود هذين الأصلين في جميع الموارد التي لا بد وأن تترسخ فيها أسس الاعتقاد, وتنغرس فيها عرى الإيمان والعقيدة الدينية في حياة الإنسان, فلا مناص للإنسان من العمل بهذين المبدأين, حتى يشتد ثبات قدمه في هذا الصراط بشكل آكد و أقوى)) السؤال:كيف يظهر الانسان التبري من المخالفين والمشركين وغيرهم .هل يكون على مستوى الالفاظ في اللعن او يكون برفض منهج المخالف وعدم الالتفات اليه و التقليل من شانه وعدم اخذه ينظر الاعتبار / واذا كانت بعض المدن ذو نسيج مجتمعي مختلط سنة وشيعة ويلجا بعض الافراد الى لعن الخليفة الاول او الثاني تحت عنوان ضرورة اظهار التبري من المخالفين او يكون اللعن عبر شاشات التلفزيون ما هو راي سماحة السيد حول هذا الموضوع؟
          الإجابة:

          هو العليم

          الإنسان في سبيل التوجه إلى الله يحتاج إلى وسيلتين وواسطتين :
          الأولى : العشق و المحبّة و الشوق والرغبة إلى الله ولقائه وإلى الذين قد قطعوا هذه المراحل ووصلوا إلى أقصى مراتب المعرفة وكذلك الذين هم في طريق هذه المراحل وسالكوا سبيل الأولياء.
          والثانية: الابتعاد عن المعاندين وبغضهم والنفور منهم حتى يحصل لهم هذا الثبات والدوام. وليس المقصود من البراءة من المعاندين هو اظهار اللعن والبراءة امام الناس بل في القلب.

          وفي هذه الأزمنة والظروف لا يجوز ابراز اللعن.

           

            المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
            رمز المتابعه:23192/1638تاریخ الإجابة: 19 رمضان 1435 الموضوع: عصمة الإمام
            السؤال السؤال: سيدنا المقدس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدنا لدي سؤال مهم وهو انه ما رأيكم في من يقول ان الامام قبل ان يتولى منصب الامامة يمكن ان يخطئ او ان ينسى اولا ترون مولانا في ذلك تعد على شخصيات المعصومين عليهم السلام ؟
            الإجابة:

            هو العليم

            لا اشكال في هذا القول . وذلك أنّ الإمام عليه السلام في حال الإمامة يجب أن يكون معصوماً وفي غير هذه الحالة لا يوجد دليلٌ على العصمة.
            وبعبارة أخرى : الإمام بعنوان أنه إمام لا يمكن أن يخطئ فأما بدون هذا العنوان فلا مانع من الخطأ والنسيان.

             

              المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
              رمز المتابعه:70359/1640تاریخ الإجابة: 20 رمضان 1435 الموضوع: عصمة الإمام
              السؤال السؤال: سيدنا المقدس، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. سيدنا، لدي سؤالين مهمين وهو انه ما رأيكم في هذين القولين الاول قولهم ان الامامين الحسن و الحسين في صغرهما يركبان على ظهر جدهما رسول الله و هو يصلي فهل امثال هذه الروايات جائزة في حقهم مع العلم انهم معصومين من صغرهما الثاني وهي نقل بعض الروايات التي تتناقل وتتداول من ان الامام علي يخرج في ظهر النهار باحثا عن احد ليقترض منه مع العلم بتكاثر الروايات القائلة بخروج الامام منذ الصباح للعمل ولو قلنا بانه تصدق بما حصل عليه من الاموال تتساءل اليس هناك الكثير من الروايات الواردة عنهم انه على الانسان ان يتصدق ولكن عليه ان لايجعل نفسه في موضع الحاجة وكذلك وردت الكثير من امثال هذه الروايات واردة في حق غيرهم من الائمة فهل هذه الروايات صحيحة مولانا ام غير صحيحة ام تحمل على محامل اخرى اجيبونا سيدنا جزاك الله خير جزاء المحسنين ؟
              الإجابة:

              هو العليم

              1 لا إشكال في هذه الروايات لأنهما عليهما السلام كانا طفلين ومقتضى الطفولة الاقدام على الأمور التي تصدر من الطفل، ولا دخل لهذه المسألة بالعصمة في زمن الإمامة .
              2 لا إشكال في أمثال هذه الروايات إذ من الممكن أن يكون العمل في بعض الأيام لا في كل الأيام وفي اليوم الذي خرج ليطلب القرض فيه لم يعمل، أو يحتمل أنّه صادفته بعض الأمور فاضطرّ إلى القرض.

               

                المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
                رمز المتابعه:61153/1636تاریخ الإجابة: 1 شوال 1435 الموضوع: خصائص الإمام وأوصافه
                السؤال السؤال: سماحة السيد محمد محسن الطهراني السلام عليكم مولانا و رحمة الله و بركاته لدي سؤال مهم ما رايكم في من يقول ان الائمة عليهم السلام لديهم عواطف دنيوية يتأثرون بموت اقربائهم وابنائهم وبذلك التفسير الظاهري يفسرون بكاء الامام الحسين في كربلاء مع العلم ان الائمة عليهم السلام مرتبطون بالملأ الاعلى فكيف يتأثرون بهذه العواطف الدنيوية فهل تفسيرهم الظاهري لبكاء الائمة صحيح وما رأيكم بمن لعن من تبنى مثل هذا الرأي ؟
                الإجابة:

                هو العليم

                إنّ الله تعالى هو الذي جعل فينا هذه العواطف، سواء في هذه المسألة الإمام وغيره؛ فكما أن الإمام يحبّ اللقاء مع أصحابه، فإنّه يتأثر ويتألم كذلك من فقدانهم. وهذا مقتضى الجمع بين الصفات في هذا العالم .

                 

                  المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
                  رمز المتابعه:42352/1623تاریخ الإجابة: 23 رمضان 1435 الموضوع: الإمامة والولاية
                  السؤال السؤال: كما ورد في كتاب سماحتكم الاربعين ما معناه من ان المعصوم عليه السلام تجاوز نفسه وذاته واتحد مع الحق ...... السؤال هل ان المعصوم عليه السلام حصل ووصل الى مرحلة التجاوز والعبور للنفس بالعبادات والرياضات والعبودية االانقياد التام للحق تعالى كسائر البشر ام ان نفس المعصوم لها من الخصائص بحيث تكون متجاوزة وعابرة لذاتها
                  الإجابة:

                  هو العليم

                  المعصوم عليه السلام وصل إلى هذه الرتبة بالأعمال والرياضات الشرعية لا من أول الأمر كما يتخيله ساير الأفراد

                   

                    1 2 3

                      Skip Navigation Links.

                    جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

                    © 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


                    Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
                    عربی فارسی انگلیسی