معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  17 ربيع الثاني 1441
| 2019 December 14
متابعة سؤال سؤال و جواب ارسال السؤال  
 
ابو محمد القطيفي المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
رمز المتابعه:39012/1920تاریخ الإجابة: 30/01/37 12:00:00 ص الموضوع: شبهات وردود ـ تساؤلات
السؤال السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدنا سيد محمد محسن دامت بركاتكم ودمتم موفقين محفوفين برعاية مَنْ تشتاق إليهم النفوس أعني الذات الأحدية ومظاهرها العلية قطب دائرة الإمكان الرسول الأعظم وآله الكرام عليهم الصلاة والسلام رأيت في أحد أجوبتكم أن لا إشكال في خطأ الإمام ونسيانه قبل الإمامة ، ومن هنا تبادر الى ذهن الحقير بعض الأسئلة أحب أن أطرحها عليكم وقد كنت أتخوف أن أُصَدع أوقاتكم الشريفة ولكن لاحت في ذهني هذه الآية[ فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون] فتوكلت على الله وإن شاء الله تتقبلوا أسئلة الحقير بصدركم الرحب ١_ فهمت من كلامكم أنكم تقصدون من الخطأ هو صدور الأخطاء ما عدا المعصية فهل هذا كان مقصودكم ؟ ٢_ فهمت أن مقصودكم هو في مقام الثبوت والإمكان وإلا بالنسبة للوقوع فلم يقع منهم أي خطأ فهل هذا صحيح؟ ٣_ أليس بمقتضى آية [ لا ينال عهدي الظالمين ] نستطيع أن ننفي عنهم جميع الأخطاء فإن الأخطاء سواء كانت معصية أو لا فهي تبقى ظلمًا أي أنها تبقى من باب وضع الشيء في غير محله سواء كان مقصودًا أولا و الإمام بعد الإمامة إن كان قد أخطأ قبل الإمامة فحال خطأه هو ظالم و واضع للشيء في غير محله وحِيْنَ صِدْقِ الظلم عليه تنطبق عليه الآية في أنه لا ينال عهد الله والآية لم تستثنِ أي ظلم سواء كان معصية أو لا 4_ تعبيركم بأنه قبل الإمامة لا إشكال في صدور الخطأ منهم ، فهل تقصدون بتقييدكم _ قبل الإمامة_ بأن الإمام قبل موت الإمام السابق هو ليس بإمام وبمجرد موت الإمام السابق يصبح الإمام إمامًا؟ 5_أليس مقام الإمامة هو من مقاماتهم الذاتية؟ وإنما الفرق بين قبل موت الإمام السابق وبعده هو أنهم سلام الله عليهم قبل موت الإمام السابق لا يتصدون للشؤون الظاهرية ؟ ٦_ وكيف الأمر بالنسبة للإمام الحسن والحسين عليهما السلام حيث قال عنهما النبي [ص] الحسن والحسين إمامان إن قاما وإن قعدا ، والحال أن هذا الحديث قبل وقت تصديهما لشؤون الإمامة ؟ أتمنى أن لا أكون قد أكثرت من الأسئلة وأن لا أضيع أوقاتكم الشريفة وأحب أن أخبركم بأني مشتاق لرؤيتكم جدًا والإستفادة من محضركم وأتمنى أن تطلب من الأخوة أن يرسلوا لي عنوانكم على البريد الإلكتروني حتى أتشرف برؤيتكم وإذا سألتك أن أراك حقيقةً فاسمح ولا تجعل جوابي لن ترى والسلام عليكم ورحمة الله
الإجابة:

هو العليم

1 المعصية لا تصدر من الإمام قبل الإمامة.
2 في مسألة اعتراض الإمام الحسين على الإمام الحسن، و كذلك اعتراض فاطمة الزهراء على عليّ عليهم السلام يمكن أن نقول أنّه قد تحقّق في الخارج أيضاً.
3 الظلم هو العدوان و الخطأ ليس بعدوان.
4 نعم، لا يكون في زمان واحد إمامان.
5 الإمامة شأن إلهي تطرأ على النفس القدسيّة للإنسان بعد استكمال النفس و وجدانه، و ليست ذاتية من بداية الأمر و الولادة، كما يشهد بذلك ظاهر حالاتهم سلام الله عليهم قبل الإمامة و بعدها.
6 و أما رواية النبيّ صلى الله عليه و آله وسلم فهي إخبارٌ عن المستقبل ولذا قال: (قاما أو قعدا) ؛ يعني في زمان القعود كزمان الإمام المجتبى عليه السلام يجب طاعته، و في زمان القيام كزمان سيّد الشهداء عليه السلام يجب طاعته

 

  • عصمة الإمام قبل الإمامة
1

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

© 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
عربی فارسی انگلیسی