معرض الصور المحاضرات صوتيات المكتبة اتصل بنا الرئیسیة
  04 صفر 1442
| 2020 September 21
متابعة سؤال سؤال و جواب ارسال السؤال  
 
مجاهد ع المجيب: سماحة آیة الله السید محمد محسن الحسیني الطهراني
رمز المتابعه:85945/440تاریخ الإجابة: 18/09/33 12:00:00 ص الموضوع: الجهاد
السؤال السؤال: بسم الله الرحمن الرحيم حضرة العلامة المجاهد آية الله الطهراني أبقاكم الله لنا ذخرا ورحمة السلام عليكم حينما نظرنا في هذا الموقع فرحنا وشعرنا بالفخر والسرور مما أحيى الأمل في قلوبنا, نسأل الله أن يديم ذلك علينا جميعا.. نحن كمجاهدين في لبنان كما تعرفون نصارع الكيان الصهيوني الغاصب, وقد منّ الله علينا بالنصر بل بالانتصارات المتتالية ببركة ولاية وتأييد صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وإخلاص قيادتنا وهمة شبابنا وثباتهم ومثابرتهم ودعواتكم الطاهرة ولم ننسى الأذكار التي وصلتنا عن طريقكم في حرب تموز حتى كان واحدنا يخوض المعركة بين الدبابات والقذائف والصواريخ وينهدم البيت عليه مرة ومرتين ثم يقوم ولم يصب حتى بغبرة أو أذية!! سيدنا الكريم كثيرا ما يراودنا هذا السؤال الحساس, والذي يطال الركيزة الأولى لصراعنا مع العدو الغاصب, فحن نقاتل إسرائيل والإسرائيليين الذين تولدوا بعد 60 سنة تقريبا من زمن إنشاء دولة الكيان الغاصب سنة 48, فالذين خانوا الشعب الفلسطيني هم أناس كانوا قد انقضروا من سنوات مديدة, ومن تلك الفترة كان قد جاء مهاجرون يهود إلى فلسطين من كل العالم, وتجمعوا وسكنوا وتكاثروا وتوالدوا, حتى نشأ جيلين من اليهود, ونحن نقاتل الجيل الثالث تقريبا, ولا يخفى أن اليهود المتواجدين الآن في فلسطين المحتلة قد وقعوا بين نارين لا ثالث لهما, إما أن يدافعوا عن كيانهم الغاصب ويستمروا في الحفاظ على كيانهم وما يلازم ذلك من القتال العسكري والدفاع العسكري والقتال لكل من يعتدي عليهم, وإما أن يعودوا إلى ديارهم التي كانوا قد هاجروا منها, والحال أنّ العديد من هم لا يمكنهم فعل ذلك, فبيوتهم في أوروبا أو روسيا أو أمريكا أو بعض الدول الأفريقية التي كانوا قد هاجروا منها إلى إسرائيل قد خربت وذهبت حقوقهم المدنية مما يعني أنهم مجبورون على البقاء في فلسطين كأمر واقع, ونحن نشعر أن الشعب الإسرائيلي غير راض عن حكومته, وكل فترة كما تسمعون في الأخبار نرى أنه يقوم عدة من المناهضين ضد سياسة الصهيونية وقيادة جيشهم.. في ظل هذا الجو وهذه الظروف, فهنا ينشأ عدة أسئلة: 1 هل يجوز قتل كل إسرائيلي حتى وإن كان طفلا أو امرأة أو شيخا كبيرا؟ 2 هل يجوز أن نهاجم إسرائيل في حرب نبتدئها نحن بنية اقتلاع إسرائيل من الجذور؟ 3 هل يجوز استعمال الأسلحة المدمرة ضد المدنيين كوسيلة ضغط على الجيش الإسرائيلي وخاصة حينما يكون هناك تفاوت في الترسانة التدميرية بفارق كبير بين الطرفين؟ 4 هل يجوز التفاوض مع العدو؟ 5 هل تجوز المعاهدات مع العدو والصلح؟ 7 هل يجوز التراخي في الإعداد والتهيئة وإهمال هذا الجانب الهام من حياتنا وخاصة في لبنان حيث أنّنا نعيش على الحدود الملاصقة لإسرائيل مما يجعلنا عرضة لاعتداءاتهم بشكل دائم. 8 ما رأيكم في إرسال الشباب للتدريب العسكري بشكل عام من باب التهيئة والإعداد؟ آمل أن يجيب على هذا السؤال سماحة السيد بنفسه مأجورين مشكورين. والسلام عليكم ورحمة الله
الإجابة:

هو العليم

الجواب الأساسي عن كل هذه الأسئلة هو وجوب الأخذ باليقين في كل خطوة والاطّلاع والإشراف على التكليف ورعاية رضا الله تعالى في كلّ لحظة وموقف.

    1

    جميع الحقوق محفوظة لـ موقع المتقين www.motaghin.com ويسمح باستخدام المعلومات بشرط الإشارة إلى المصدر.

    © 2008 All rights Reserved. www.Motaghin.com


    Links | Login | SiteMap | ContactUs | Home
    عربی فارسی انگلیسی